منتدى الانوار من فضاء تيميمون

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الانوار من فضاء تيميمون ـــ منتدى تربوي تثقيفي ترفيهي يهتم بالجانب العلمي المعرفي في ميدان الصحة البيئة التاريخ الاكتشافات العلمية الاسرة الطبخ التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي والعالي المجال الادبي والفني ...

المواضيع الأخيرة

» دليل المعلم في اللغة العربية للسنة الثالثة والرابعة إبتدائي
الأحد سبتمبر 17, 2017 9:56 pm من طرف yahia_01

» حقيبة المعلم الجيل الثاني كل مايحتاجه في التعليم الابتدائي
الثلاثاء سبتمبر 12, 2017 1:42 am من طرف yahia_01

» كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة ابتدائي  الجيل الثاني 
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 1:44 am من طرف yahia_01

» كتاب اللغة العربية للسنة الرابعة ابتدائي 2018/2017-- الجيل الثاني --
السبت أغسطس 26, 2017 2:18 am من طرف yahia_01

» مقترح لكيفية تناول حصص اللغة العربية لجميع السنوات
الإثنين أغسطس 07, 2017 2:05 pm من طرف yahia_01

» عناوين وارقام الهواتف لشركة سونلغــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاز وفروعها
الأربعاء يوليو 19, 2017 5:51 pm من طرف yahia_01

» عناوين وارقام الهواتف لشركة سونلغــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاز وفروعها
الأربعاء يوليو 19, 2017 5:26 pm من طرف yahia_01

» جميع مذكرات السنة الثانية لأنشطة(اللغة العربية،تربية إسلامية،تربية مدنية،رياضيات وتربية علمية)بثلاثة روابط فقط.
السبت يوليو 15, 2017 1:23 pm من طرف yahia_01

» جميع مذكرات السنة الثانية للمقاطع الأربعة الأولى برابط واحد.
الإثنين يوليو 10, 2017 12:15 pm من طرف yahia_01


    مشكلة العنف المدرسي

    شاطر
    avatar
    yahia_01
    نائب المدير
    نائب المدير




    ذكر
    عدد المساهمات : 3966
    نقاط : 7746
    السٌّمعَة : 55
    تاريخ الميلاد : 22/01/1978
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 39

    مشكلة العنف المدرسي

    مُساهمة من طرف yahia_01 في الثلاثاء فبراير 04, 2014 11:37 pm


    مشكلة العنف المدرسي
    يعتبر العنف المدرسي من أهم المشاكل السلوكية لدى تلاميذ المدارس بمراحلها الثلاث، ويرجع تفشي مظاهر العنف والشغب بين تلاميذ المدارس التي أضحت ظاهرة تتفاقم مع الأيام إلى مشاهد العنف التي تبثها وسائل الإعلام التي تدخل البيوت من غير استئذان. لقد أصبح من النادر أن تسأل معلم عن أحوال أو ظروف تدريسه حتى يبادرك بشكواه من سلوك التلاميذ، والنتيجة رغبة في الفرار إلى أي عمل آخر خارج دائرة التربية والتعليم، رعبا من ضغط وتشويش وأحيانا تعنيف تلاميذ المدارس مع المعلمين سواء داخل الفصول وساحات المدرسة أو خارجها أي في الشارع أو الحي.

    وأمام هذه الظاهرة الخطيرة التي بدأت في التنامي في المدارس، حيث زادت معدلات العنف المدرسي، مقارنة بالمشكلات السلوكية الأخرى حيث أن هذه الظاهرة هي ظاهرة عالمية معقدة تدخل فيها عدة عناصر وأسباب منها اجتماعية واقتصادية وسياسية وأسباب

    عائدة إلى نظام التعليم وأنظمة التحفيز (الترهيب ـ الترغيب( وأنظمة التقييم والبيئة المدرسية إلى جانب الخلفية العائلية للطلبة والمعلمين والطاقم التعليمي والإداري للمدارس. وليست مقتصرة على بلد بعينه.

    ويقسم العنف إلى نوعين: أولهما الإيذاء الجسدي الذي ينجم عنه إصابة أو إعاقة أو موت باستخدام الأيدي أو الأدوات الحادة لتحقيق هدف لا يستطيع المعتدي تحقيقه بالحوار، ثانيهما الإيذاء الكلامي، وهو استخدام كلمات وألفاظ نابية تسبب إحباطا عند الطرف الآخر بحيث تؤدي إلى مشاكل نفسية.

    والعنف بنوعيه الجسدي والنفسي لا يعدو كونه احد ثلاثة أمور هي:

    أولاً:عنف من المعلم تجاه التلميذ

    ثانياً: عنف من التلاميذ تجاه المعلمين وهو ما يحدث في المرحلتين المتوسطة والثانوية.

    ثالثاً : عنف بين التلاميذ أنفسهم،

    وللوقوف على أسباب العنف يتضح أن هناك عدة أسباب منها:

    1/عدم رغبة بعض الطلبة في مواصلة الدراسة، وأنهم يرغبون في ترك المدرسة في أقرب وقت ممكن، فما يقومون به من شغب هو ردة فعل عفوية على العنف الذي يمارسه الآباء في إكراههم على الذهاب إلى المدرسة ومتابعة الدراسة.

    2/ المعلم نفسه هو مصدر العنف، فالقصور التربوي والعلمي الذي يظهر به المعلم يشكل دافعا لديهم نحو الشغب والفوضى لملء وقت الدرس الذي يبدو مملا إلى درجة يفضلون عندها ممارسة الشغب على الاستماع أو الإصغاء للمعلم.

    وعليه فإن بعض الطلبة يشعر بان اليوم الدراسي ممل جدا، ويعلل ذلك بطريق تدريس المعلمين التقليدية وغير المشجعة على الفهم،

    3/ الأسرة وتعتبر من المصادر الرئيسية لظاهرة العنف إذا كان يسودها سلوك العنف والفوضى والعادات السيئة الأخرى سواء بين الأبوين أو بينهما وبين أبنائهما، بالإضافة إلى عدم وعي الأسرة بأهمية عملية التربية والتعليم .

    وعليه فأسباب العنف قد تعود للمعلم أو ربما التلميذ أو كليهما معاً فلربما يكون ضعف قدرة التلميذ على التحصيل الدراسي يجعله يعرض عن الدراسة ويميل لتكوين الشلل والعصابات مع أمثاله من الطلبة والتي تثير الشغب في الفصل وتستفز المعلم لتصرف الأنظار عن حالة التأخر الدراسي.



    الحلول: أما بالنسبة للحلول للقضاء على العنف المدرسي أو حتى الحد منه فلابد من تضافر جهود الدولة والمدرسة والأسرة التي يجب أن تؤدي دورها، إضافة إلى وسائل الإعلام سواء المرئية أو المسموعة أو المقروءة وكذلك الأئمة والمساجد والمجتمع.

    كما لابد من إيجاد برامج متكاملة وفعالة لبحث الأسباب وإيجاد الحلول المناسبة، فلابد من توعية التلميذ بحقوقه وواجباته ولابد من معرفة المعلم بالأساليب الحديثة في التدريس واستراتيجياته والتزامه بأخلاقيات مهنة التعليم ولابد للأسرة أن تقوم بدورها في تربية الأبناء على الفضيلة واحترام المعلم ولابد لوسائل الأعلام أن تقوم بدورها التوعوي المضاد لما يشاهد التلميذ ويسمع من مظاهر عنف مختلفة عبر وسائل الإعلام كما لابد للجامعات وكليات التربية أن تقوم بدورها للقضاء على هذه الظاهرة سواء من خلال البحوث.

    كما لابد على وزارة التربية من تهيئة بيئات محفزة ومشجعة للتلميذ إضافة إلى إيجاد أخصائيين نفسيين واجتماعيين في المدارس لتصحيح أي خلل سلوكي لدى التلاميذ





    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 4:32 pm