منتدى الانوار من فضاء تيميمون

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الانوار من فضاء تيميمون ـــ منتدى تربوي تثقيفي ترفيهي يهتم بالجانب العلمي المعرفي في ميدان الصحة البيئة التاريخ الاكتشافات العلمية الاسرة الطبخ التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي والعالي المجال الادبي والفني ...

المواضيع الأخيرة

» اختبارات في جميع المواد و للفصول الثلاثة سنة أولى متوسط
الثلاثاء فبراير 20, 2018 12:41 am من طرف yahia_01

» اختبار ثلاثي أول في جميع المواد لسنة اولى متوسط من مؤسسة خاصة 2013/2014
الثلاثاء فبراير 20, 2018 12:39 am من طرف yahia_01

» إعراب الفعل الماضي والمضارع والأمر
الأحد يناير 28, 2018 11:48 pm من طرف yahia_01

» EVALUATION 4 AP 1er trimestre 2017/2018
الخميس ديسمبر 14, 2017 11:47 pm من طرف yahia_01

» EVALUATION 5 AP 1er trimestre 2017/2018
الخميس ديسمبر 14, 2017 11:46 pm من طرف yahia_01

» Composition 3AP 2017/2018 1er Trimestre
الخميس ديسمبر 14, 2017 11:45 pm من طرف yahia_01

» Répartition Mensuelle de décembre 2017 4 AP
الخميس ديسمبر 14, 2017 11:44 pm من طرف yahia_01

» Projet N°2 Séquence 1 3AP Francais 2017/2018
الخميس ديسمبر 14, 2017 11:39 pm من طرف yahia_01

» Composition 4AP 2017/2018 1er Trimestre
الخميس ديسمبر 14, 2017 11:38 pm من طرف yahia_01


    ثانيًا : المفعول لأجله

    شاطر
    avatar
    yahia_01
    نائب المدير
    نائب المدير




    ذكر
    عدد المساهمات : 4009
    نقاط : 7799
    السٌّمعَة : 55
    تاريخ الميلاد : 22/01/1978
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 40

    ثانيًا : المفعول لأجله

    مُساهمة من طرف yahia_01 في الأربعاء مارس 24, 2010 9:18 pm



    ثانيًا : المفعول لأجله




    س – ما هو المفعول لأجله ؟
    هو مصدر منصوب يبين سبب حدوث الفعل والمقصود بالمصدر : ( أنه اسم مأخوذ من حروف الفعل ليدل على الحدث بدون زمن ) .


    مثل :
    الفعل : المصدر
    أكرم : إكرامًا
    أحسن : إحسانًا
    احترم : احترامًا


    أمثلة على المفعول لأجله :
    ( وقفت احترامًا لوالدي – ذاكرت رغبةً في التفوق – نمت طلبًا للراحة – سافر أخي أملاً في الحصول على عمل ) .


    ملحوظة :
    يكون المفعول لأجله إجابة على سؤالٍ أداتُه ( لماذا ) ، فإذا قلت : لماذا وقفت ؟ كانت الإجابة احترامًا لوالدي ، وإذا قلت : لماذا ذاكرت ؟ كانت الإجابة رغبة في التفوق . وهكذا.... .



    ********






    ثالثاً : المفعول فيه


    وهو الظرف ( والظروف نوعان ) :


    1- ظرف المكان : وهو اسم منصوب يبين مكان وقوع الفعل ، مثل : ( فوق – تحت – عند – بين – خلف – وراء – أمام – يمينًا – يسارًا )
    أمثلة : ( وقف المعلم بين الطلاب عند باب المدرسة يمين الداخل يسار الخارج )


    *الكلمات : ( بين – عند – يمين – يسار ) كلها ظروف مكان .


    ملحوظة : إذا لم ينوّن الظرف يكون ما بعده مضافًا إليه مجروراً ، كما في الكلمات الواردة في الأمثلة السابقة : ( الطلاب – المدرسة – الداخل – الخارج ) .



    2- ظرف الزمان : وهو أسم منصوب يبين زمان وقوع الفعل ، مثل : ( يومًا – شهرًا – دقيقةً – لحظةً – ليلةً ) .
    أمثلة ذاكرت ليلة ، ولعبتُ يومًا، سأسافر إلى الإسكندرية صيفًا ، وإلى جدة شتاءً ) .


    * الكلمات : ( ليلة – يومًا – صيفًا – شتاءً ) كلها ظروف زمان .


    ملحوظة : يميز بين ظرفي الزمان والمكان إذا كانا مضافين بما يضاف إليهما ،
    فإذا قلت : ( سأقابلك بين الظهر والعصر ) فكلمة ( بين ) هنا ظرف زمان .
    وإذا قلت : (سأقابلك بين الملاعب ) فكلمة ( بين ) هنا ظرف مكان .


    • ظرف الزمان يكون مختصًّا ومبهمًا ، والمقصود بالمختص أنه يدل على زمان معين ، وذلك بالوصف كما في : ذاكرت وقتًا طويلاً ، أوبالإضافة كما في : سأسافر يوم الجمعة ، أو بالعدد كما فى : ذاكرت أسبوعين أو بالتعريف كما في : قابلتُها اليومَ .


    - بالإضافة إلى أن الظرف المختص يصلح أن يقع ظرفًا وغير ظرف فنقول : سأسافر الشهرَ القادم ، ( الشهر ) ظرف زمان منصوب / ونقول : الشهرُ القادمُ موعدُ سفري ، ( الشهر ) مبتدأ مرفوع .
    والمقصود بالمبهم : أنه يدل على زمان غير معين ، وذلك بأن يأتي غير موصوف ولا مضاف ولا معرف وغير دالًّ على عدد ، كما في : ( جلست لحظة ووقفت زمنًا )



    • أما ظرف المكان فلا يأتي إلا مبهمًا ، مثل : ( وقفت أمام الباب تحت الشمس / مشيت مِيلاً ) .


    • إذا لم تحدد الكلمة زمان حدوث الفعل فهي ليست ظرف زمان ، كما في قوله تعالى : " إن يومًا عند ربك ..." فكلمة ( يومًا ) هنا : اسم إن منصوب إذ ليس في هذه الجملة فعل تبين كلمة ( يومًا ) زمان حدوثه .


    • إذا سبق الظرف حرف جَرًّ جُرّ به إذا كان مضافًا ، كما في قوله تعالى : " فويلٌ للذين يكتُبون الكتابَ بأيديهِم ثُمَّ يقولونَ هذا من عندِ الله " . { 79 البقرة } .
    وقوله تعالى " ومن قبلِ صلاة الفجر " . { 58 النور } .


    • أما إذا لم يُضف ولم تكن هناك نية إضافة يُبنى على الضم كما في قوله تعالى : " لله الأمرُ من قبلُ ومن بعدُ " { 25 البقرة } .
    وقوله تعالى " هذا الذي رُزِقنا من قبلُ " { 4 الروم } .


    • هناك بعض الظروف تكون مبنية ، مثل : ( أمسِ – حيثُ – الآنَ ) .
    أمسِ : ظرف زمان مبني على الكسر .
    حيثُ : ظرف مبهم مبني على الضم ( معنى مبهم أن ما بعده هو الذى يوضحه ) .
    الآن : ظرف زمان مبني على الفتح .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 22, 2018 5:59 pm